مفهوم الزواج

مفهوم الزواج

commentaires · 1505 Vues

مفهوم الزواج يُعرف الزواج بأنه اقتران شيء بآخر لتشكيل كيان مستقل،

مفهوم الزواج يُعرف الزواج بأنه اقتران شيء بآخر لتشكيل كيان مستقل، إلا أن مصطلح الزواج يستخدم أيضًا للدلالة على ارتباط رسمي بين شخصين رجل وامرأة، يرغبان في البقاء معًا طوال الحياة، وتجدر الإشارة إلى أن الزواج يلبي رغبات عديدة غير الشهوات، إذ يسعى هذا الزواج إلى تلبية الاحتياجات الحياتية والعاطفية لكلا الزوجين، من مشاعر، اهتمام، مودة، محبة وغيرها من العاطفة، إضافة إلى سعي الزوجين إلى تكوين أسرة صالحة، والزواج يُعرف أيضًا بأنه ارتباط مُعترف به ثقافيًا في جميع الدول وبين الأفراد، ولكن تختلف العادات والتقاليد المتعلقة بطقوس الزواج من دول لأخرى ومن مجتمع لآخر،[١] ونص الدين الإسلامي على أهمية الزواج في قوله تعال: {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً}.[٢]

فوائد الزواج يحقق الزواج العديد من الفوائد العائدة لكلا الزوجين، منها:[٣] رعاية وصيانة الزوجين، وحمايتها من الوقوع في الفواحش وارتكاب المعاصي، وتحصينهما من الأفعال المحرمة، التي تؤدي إلى فساد المجتمع وانهياره واضمحلال أخلاقه، ومن الواجب على الزوج الإنفاق على الزوجة وتلبية جميع رغباتها، وكذلك الأمر بالنسبة للزوجة؛ فيجب تلبية رغبات زوجها، وجاء حرص الدين الإسلامي على الزواج في العديد من المواقف، ومنها حديث نبوي شريف: [يا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنِ اسْتَطَاعَ البَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فإنَّه أغَضُّ لِلْبَصَرِ وأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، ومَن لَمْ يَسْتَطِعْ فَعليه بالصَّوْمِ فإنَّه له وِجَاءٌ].[٤] ومن المعلوم أن غريزة الشهوة والميل إلى الجنس الآخر أمر فطري، ولو لم يُشرع الله تعالى النكاح لإرضاء هذه الغريزة لكان ذلك سببًا لمشقة العباد. انتفاع واستمتاع الزوجين من بعضهما البعض بما يجب لهما من حقوق العشرة، فعلى الرجل تحمل مسؤوليات الإنفاق امتثالًا لأمر الله عز وجل: {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ}،[٥] وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [ولهنَّ عليكم رزقُهُنَّ وكسوتُهُنَّ بالمعروفِ].[٦] الحصول على السكن والأُنس والراحة النفسية بين الزوجين، وذلك في قوله تعالى {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}.[٧] وقوله تعالى {هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا ۖ فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلًا خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ ۖ فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللَّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحًا لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ}،[٨] إذ يجب أن يسعى الزوجان إلى الوصول إلى السكينة والطمأنينة فيما بينهم. تكثير عدد المسلمين وتقوية الترابط بينهم، وهذا مقصد شرعي جاءت بها السنة النبوية للتأكيد عليه، فعن معقل بن يسار قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: [إنِّي أصَبْتُ امرأةً ذاتَ حسَبٍ وجمالٍ، وإنَّها لا تلِدُ، أفأتزوَّجُها؟ قال: لا، ثمَّ أتاه الثَّانيةَ فنهاه، ثمَّ أتاه الثَّالثةَ فقال: تزوَّجوا الوَدُودَ الوَلُودَ؛ فإنِّي مكاثِرٌ بكم الأُمَمَ].[٩] إحكام الصلة بين القبائل والأُسر المتباعدة، إذ إن الزواج يعمل على التواصل والتقريب بين المعارف، إذ قال سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: {وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا ۗ وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا}.[١٠] حقوق الزوج على الزوجة لكلا الطرفين حقوق على بعضهم البعض، فمن حقوق الزوج على الزوجة:[١١] الحقوق المالية: وتمثل بحق المهر، وهو المال الذي تستحقه الزوجة من زوجها بالعقد الذي يعقد بينهما قبل الدخول، وهو حق واجب للمرأة على الرجل في قوله تعالى {وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً ۚ فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَّرِيئًا}،[١٢] والمهر هو إعزاز وإكرام للمرأة، ومن الحقوق المالية أيضًا النفقة، ويعني وجوب الزوج النفقة على الزوجة وتلبية جميع احتياجاتها المادية من مسكن وطعام وغيرها. الحقوق غير المالية: وتشمل حسن العشرة، إذ يجب على الزوج تحسين علاقته مع زوجته والرفق بها، وتقديم ما يمكن تقديمه إليها وما يألف قلبها، وذلك امتثالًا لقول الله عز وجل في كتابه الكريم: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا}،[١٣] وتشمل الحقوق غير المالية أيضًا على حق العدل بين الزوجات إذا كان الزوج متزوجًا بأكثر من زوجة، فيجب على الزوج العدل بينهم جميعًا وعدم تمييز زوجة عن أخرى، والعدل في النفقة والتعامل قد الإمكان.

commentaires